طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

المآدب الرمضانية

تزدهر في طرابلس منذ أوائل شهر رمضان ظاهرة مآدب الإفطار التي تدعو إليها الجمعيات والمؤسسات الخيرية والدينية والإنسانية والصحية والتربوية في مطاعم طرابلس والميناء والقلمون، حيث يلي هذه المآدب كلمات من رؤساء هذه المؤسسات تعرض لمهماتها وإنجازاتها ومشاريعها المستقبلية في حضور فاعليات المدينة السياسية والدينية والنيابة والاقتصادية كما توزع كتيبات تعرض كشف حساب هذه المؤسسات عن تقديماتها طوال العام.

ويحرص المتبرع على دعم المؤسسات النشطة كي تستمر في إعانة المحتاجين، وكثيراً ما يصادف إقامة عدة مآدب إفطار في وقت واحد.

وقلما تقام مأدبة إفطار لا تُجمع فيها التبرعات، وإن تلبية دعوات كل هذه المآدب يكون متعذراً أحياناً، لذا يكتفي بعض المدعوين بإرسال تبرعاتهم أو بعض زكاة أموالهم مسبقاً إلى المؤسسة الداعية.

Loading...