طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

أسواق رمضان

يحلو للطرابلسيين التجوال بعد صلاة العصر في أسواق المدينة الشعبية، ويعمد الكثير من أرباب الأسر الذين كانوا يقطنون في الأحياء القديمة مع آبائهم وأجدادهم، ثم انتقلوا إلى أحياء المدينة الجديدة، إلى اصطحاب أولادهم ليزوروا مسقط رأسهم ويطلعوا أبناءهم على مرتع طفولتهم، ويعرفوهم على أسواق البركة، ويتزودوا منها ببعض المأكولات والمشروبات ذات الأسعار المقبولة بالمقارنة مع المناطق الأخرى.

ولا تزال هذه الأسواق حافلة بالمظاهر التي تدعو الصائمين إلى تذكيرهم الدائم بهذا الانقلاب الذي أحدثه رمضان في العديد من مظاهر الحياة اليومية.

ومن أبرز تلكم الأسواق التي يتردد إليها الطرابلسيون والزائرون: سوق العطارين وصولاً إلى بركة الملاحة، وسوق حراج وسوق القمح حيث يعرض البائعون مأكولاتهم الرمضانية ويزدحم السوق بالمارة والفضوليين والمتسوقين الذين يهيئون طبخة اليوم.

وتنتشر على جوانب الأسواق والشوارع والساحات بسطات المغربية والمخللات وأنواع المرطبات التي تغري الصائمين بشرائها. كما يلفت الانتباه الخبز الرمضاني المزين بالحبة السوداء.

إن متعة الصائمين تتجلى في استعادة الأجواء التي عاشها الآباء والأجداد في هذه الأحياء والأسواق، مع أصوات الباعة وروائح البهارات والحركة التي تبعث على التفاؤل والغبطة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.