طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

سنة الاعتكاف

لا يزال العديد من الطرابلسيين حريصين على القيام بسُنة الاعتكاف ولو لمرة واحدة من العمر في أحد مساجد طرابلس، والغالب في «الجامع المنصوري الكبير» أو «جامع طينال».

والاعتكاف، من اعتكف، أي انصرف عن الناس إلى أجواء العبادة طوال الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان يقضيها المعتكف مع إخوانه في الدعاء والصلاة والتهجد والقيام وقراءة القرآن الكريم والاستماع إلى الدروس الدينية، لا يغادر المسجد إلاّ للضرورة القصوى، حيث يتم تأمين طعام الإفطار والسحور من قبل أحد أفراد عائلته أو من قبل متبرعين يتولون ذلك. وطبعاً يختلط المعتكف بالمصلين الذين يؤمون المسجد في الصلوات الخمس، ولا يغادره إلاّ بعد صلاة العيد حيث يستشعر المعتكف حلاوة تلك الأيام التي قضاها في رحاب الله، مخلصاً متطهراً متأملاً ما فرطت يداه، معاهداً على الاستقامة ما استطاع بإذن الله.

Loading...