طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

نوبة الوداع

تقليد رمضاني آخر يترقبه الأبناء مع جولات نوبات وداع رمضان التي تبدأ من منتصف الشهر حتى يستطيعوا إتمام الوداع لكل أهالي المنطقة التي ازداد عدد سكانها.

ومن المعلوم انه ليس للمسحر أجر على مهمته، ولكن فرق التسحير تقوم مجتمعة – كل في منطقتها – بجولات توديع الصائمين، حيث تنطلق النوبات من مقر شيخ المسحرين بعد طعام الإفطار لتزور المنازل، يتقدمها منشدون يرددون القصائد والموشحات والمدائح الدينية التي تشير إلى اقتراب أفول هذا الشهر المبارك، يرافقها حملة الفوانيس والمشاعل وجوقة من الطبول والدفوف والصنوج، فيهرع الأطفال إلى لقائها وحثها على البقاء بعض الوقت بعد طول انتظار وشوق منذ قدوم رمضان.

وبالطبع يتولى رب الأسرة نفح مسؤول النوبة ما تجود به نفسه على ما قاموا به من مهمة إيقاظ النائمين لتناول طعام السحور، وكثيراً ما يلح الأولاد على أفراد النوبة البقاء لمدة أطول يلتقطون لهم ومعهم الصور الفوتوغرافية ويشاركونهم للحظات قرع الطبول والصنوج.

Loading...