طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

لائحة «الكرامة والإنماء» طعنت بنتائج بعلبك – الهرمل وبفوز لائحة «الحزب – أمل»

النائب السابق يحي شمص

النائب السابق يحيى شمص قدم وكيله  طعناً بنتائج الإنتخابات في «دائرة البقاع الثالثة» (بعلبك – الهرمل) إلى «المجلس الدستوري» حيث كان تَجَمْهُرٌ لأنصار ومؤيدي شمص وأعضاء اللائحة.

المحامي سعيد مالك: المجلس الدستوري مؤتمن

محامي اللائحة الطاعنة المحامي سعيد مالك قال:

«قدمنا الطعن للعيوب التي شابت الإنتخابات، وأن المجلس الدستوري مؤتمن على البت والفصل بها».

يحيى شمص: مواكبهم تدعو للإنتخاب على قاعدة «كربلاء وجدت في بعلبك – الهرمل» وإنتخبوا الحسين!

النائب السابق يحيى شمص قال:

«لقد قدم الأستاذ مالك كل المستندات القانونية إلى المجلس الدستوري بعد دراسة موسعة، كما قدم وثائق حسية ومعلومة بواسطة شهود وغيرها.

ولا سيما أننا لمسنا العديد من المخالفات يوم الانتخابات.

– وكانت عملية انتخابية لا علاقة لها بالنزاهة وبالديمقراطية ولا حتى بالانتخابات لا من قريب ولا من بعيد.

لأن الحاصل الذي كان لنا أنزلوه.

– ورفعوا حاصل الآخرين.

– وزادوا أصواتاً.

– كما جعلوا المتوفين ينتخبون».

شمص أكد أن «اللائحة خرقت بأكثر من مقعدين، وانها حصلت على نسبة أكثر بكثير من الأصوات التي تركوها لنا».

– لافتاً إلى ان «الأجواء كانت جيدة إلى ان فوجئنا بعد الساعة السادسة بأجواء مختلفة:

– من أناشيد.

– ومواكب سيارة.

– تدعو المواطنين إلى الانتخاب على قاعدة «كربلاء جديدة وُجدت في بعلبك – الهرمل».

– وانتخبو الحسين.

– وقاتلوا من هم ضد الحسين.

– وكأننا نحن ضد الحسين».

ورفض «المتاجرة بموضوع المقاومة»، مؤكداً «كلنا مقاومة ضد العدو الإسرائيلي وضد التكفيريين وفي كل بيت منا شهداء».

الداخلية أعلنت ان النسبة 50 بالمئة ونصرالله أعلن انها 63 بالمئة؟! و400 صندوق وصلت غير مختومة؟!

النائب السابق يحي شمص تابع:

«استغرب تناقض نسب الاقتراع بين:

– ما أعلنه وزير الداخلية مساء 6 أيار من انها بلغت 4.50 بالمائة.

– وما أعلنه السيد نصرالله مساء الثلاثاء انها وصلت إلى 63 بالمائة.

– بالإضافة إلى ورود 400 صندوق غير مختوم إلى «إتحاد بلديات بعلبك» ليلاً من أصل 470 صندوقاً»!!!

سائلاً: «من نقلها في غياب الموظفين؟».

Loading...