طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

بلدية طرابلس تسلمت «متسلقة الأدراج» لمساعدة ذوي الإعاقة والمسنين على الصعود

قمر الدين، كبارة، سنكري مع الحضور

«اللجنة الاجتماعية وذوي الإعاقة» في بلدية طرابلس احتفلت  بشراء آلة: «Stairs Climber» (متسلقة الأدراج).

وتجربتها على درج مبنى البلدية، وهي تساعد ذوي الإعاقة وكبار السن على الصعود بسهولة دون عائق على السلالم، والآلة تخدم صعود 11 شخصاً قبل معاودة شحنها بالكهرباء (تشريج).

من الحضور

أقيم الاحتفال على المدخل الرئيسي  للبلدية، بحضور:

– رئيس البلدية المهندس أحمد قمرالدين،

– رئيس «المنتدى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة» د. نواف كبارة،

– رئيسة «اللجنة الإجتماعية وذوي الإعاقة» رشا فايز سنكري،

– وأعضاء من المجلس البلدي وأشخاص من ذوي الاعاقة ومهتمين.

النشيد الوطني، ثم نشيد طرابلس الفيحاء، بداية فترحيب من خالد الحجة.

قمرالدين

رئيس البلدية أحمد قمرالدين القى كلمة أعلن في مطلعها عنوان:

«طرابلس وبلديتها صديقة لذوي الإعاقة».

وقال: «إيماناً منا في بلدية طرابلس،  بأن:

للأشخاص ذوي الإعاقة حقوقاً من الواجب إحترامها،

وتوفير التسهيلات اللازمة حق لهم خاصة حقهم بالتنقل وفقاً للقانون 2000/220 ولـ «الإتفاقية الدولية للأشخاص ذوي الإعاقة»،

فإننا رئيس بلدية طرابلس ورئيسة اللجنة السيدة رشا سنكري وأعضاء المجلس البلدي،

بدأنا بسلسلة خطوات في هذا الاطار وصولا إلى شراء هذه الآلة الـ  Stairs Climber وهي «متسلقة الأدراج»، وشاهدنا تجربتها على درج مدخل مبنى البلدية، في المساعدة على الصعود بسهولة دون عائق على السلالم وطاقتها مساعدة 11 شخصاً عند شحنها».

أضاف: «أترك الكلام عن العناية بذوي الإعاقة للزميلة رئيسة اللجنة رشا سنكري، وأؤكد حرص المجلس البلدي لتأمين الطموحات الخاصة بكل المواطنين ومنهم ذوي الإعاقة».

أثناء تجربة الآلة على درج البلدية

د. نواف كبارة

رئيس المنتدى د. نوّاف كبارة شكر في كلمته رئيس البلدية والسيدة سنكري وأعضاء المجلس البلدي «تلبيتهم بعض مطالب ذوي الإعاقة»، وأعلن تقديم المنتدى «كرسي متحرك لذوي الإعاقة» ليستفيد منه كبار السن من المواطنين القادمين إلى البلدية عند استخدام هذه الآلة على مدخل البلدية كحل عملي وسهل دون اي تغيير هندسي في المباني القديمة كمبنى البلدية، وستقوم بحملة توعية للمواطنين لإحترام المنحدرات والمواقف الخاصة لذوي الإعاقة.

 ويسرنا ان يكون مبنى بلدية طرابلس صديقاً للأشخاص ذوي الإعاقة».

رشا سنكري

رئيسة اللجنة المحامية رشا سنكري استعرضت مشروع «طرابلس صديقة لذوي الإعاقة».

وقالت: «تم التوافق على المشروع من قبل رئيس البلدية والمجلس البلدي عند طرحي خطة في بداية العهد البلدي «طرابلس صديقة لذوي الإعاقة» ومما أنجز منها ثلاثة مطالب:

1- تم وضع درابزين عند سلم مبنى البلدية لمساعدة ذوي الإعاقة القادرين على صعود السلالم بالإضافة لمساعدة كبار السن.

2- ووضعت لوحات إرشادية (بلاكات) «ممنوع الوقوف أمام المنحدرات» في بداية العام الجاري،

وشرطة البلدية بدأت بتحرير المخالفات (الغرامة بين 200-300 ألف ليرة) ومنع السيارات من الوقوف دون مراعاتها لأهمية هذا المنحدر لمن لديه حاجة خاصة».

3 شراء Stair Climber: خاص لتسهيل صعود الكراسي المتحركة على السلالم ويمكن أن يستفيد منه كبار السن وذوي الإعاقة في آن معاً.

أما المطالب التي نعمل عليها هي التالية:

1- «الأكشاك» (الكويسكات)، فبالاتفاق مع رئيس البلدية المهندس قمرالدين سيتم إطلاق عدة «أكشاك» بالتعاون مع مؤسسة خاصة ستعمل على توظيف أشخاص ذوي إعاقة بنسبة 50٪ لتولي إدارتها.

2- توظيف ما نسبته 3٪ من ذوي الاحتياجات الخاصة في بلدية طرابلس وهذه النسبة نص عليها القانون 220/2000 الخاص بذوي الإعاقة».

3 إنشاء أرصفة مناسبة مع الأخذ بعين الاعتبار وجود منحدرات لتسهيل الحق بالتنقل.

4- تحرير الأرصفة من بضائع المحلات التجارية ومن السيارات التابعة للمعارض ليسهل تنقل ذوي الإعاقة عليها.

5- تخصيص مواقف للسيارات التي تنقل الأشخاص ذوي الإعاقة في المواقف التابعة لكل مبنى عام بنسبة 5.1٪ من استيعاب هذا الموقف، وبحجز ثلاثة أمتار ونصف المتر على الأقل لكل سيارة عند مدخل المبنى المقصود.

– تسهيل أمور الشخص المزود ببطاقة إعاقة، حين يتقدم إلى البلدية، بطلب لحجز موقف خاص له أمام مركز سكنه أو الأقرب إليه أو على مسافة أقصاها 50 متراً.

– تقوم شرطة البلدية بتحرير مخالفة لمن يقف أمام الموقف الخاص للمعوق وأمام المنحدرات وهذا ما بدأت القيام به ولكن بشكل جزئي.

– إعفاء سيارة ذوي الإعاقة والسيارة التي تنقل شخصاً مزوداً ببطاقة الإعاقة من غرامة

الـ park meter

– على مصلحة الهندسة في بلدية طرابلس التشديد على عدم إعطاء رخصة لأي بناء جديد ومطعم ودور سينما ومسارح وحدائق ومكتبات إذا لم يكن مؤهلاً ضمن منشآته عند المداخل والمواقف لتسهيل مرور ذوي الإعاقة.

– متابعة لجنتنا مع مدارس وجامعات عامة وخاصة في حال تم رفض إدخال أي طالب من ذوي الإعاقة ضمن هذه المدارس والجامعات.

– تأهيل مبنى البلدية بمصعد.

– التواصل مع وزارة الداخلية والبلديات في الحكومة القادمة للعمل على وضع آلية لتسهيل إمكانية تصويت ذوي الإعاقة في الإنتخابات البلدية والنيابية من أجل ممارسة حقهم الوطني بالاقتراع في مبان مؤهلة.

ومن الأماكن المقترحة «معرض رشيد كرامي الدولي» وذلك لسهولة ركن السيارات دون عوائق ولسعته وسهولة التنقل فيه.

– إنشاء حديقة عامة دامجة لأطفال من ذوي الإعاقة وغيرهم من الأطفال على أرض خُصصت لهذا الأمر بقرار بلدي صدر مؤخراً.

Loading...