طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

«إتحاد بلديات الضنية»: ندوة عن «التقنيات الفضائية»

سعدية يسلم درعاً للحاج بحضور عثمان

«إتحاد بلديات الضنية» بالتعاون مع «الجامعة اللبنانية» أقام ندوة علمية بعنوان:

«ثورة التقنيات الجيوفضائية وأهميتها في الإدارة المثلى لعمل البلديات».

ألقاها رئيس قسم الجغرافيا في «الجامعة اللبنانية» د. محمد الحاج، في «قاعة مجمع الضنية للرعاية والتنمية» في بلدة «سير ـ الضنية»، بحضور النائب السابق أحمد فتفت، رئيس «إتحاد بلديات الضنية» محمد سعدية، الأمين العام لـ «المنتدى الثقافي في الضنية» أحمد حمدي يوسف، منسق «تيار العزم» في الضنية محمود لاغا، مدير «مجمع الضنية للرعاية والتنمية» مازن الأيوبي، رؤساء بلديات: كفرشلان ناصر الشامي، مراح السراج عبدالفتاح علام، بخعون زياد جمال، وفاعليات ومهتمين.

عثمان

بعد النشيد الوطني ألقى د. رياض عثمان كلمة سأل فيها:

«أين الضنية من ركب العولمة، وكيف تواجه التطور التكنولوجي وتستفيد منه؟»، مضيفاً: «علينا التعاون مع البلديات لهذه الغاية، إذ لا يوجد إحصاءات علمية دقيقة عن الضنية وبلداتها وقراها، ولا معلومات دقيقة متوافرة حول المنطقة سكانياً وإجتماعياً وتربوياً وصحياً وغيرها، وهي معلومات يُفترض ان تكون بمتناولنا وأن نحصل عليها بكبسة زر».

الحاج

ثم ألقى د. محمد الحاج كلمة، مستعيناً بشاشة كبيرة لشرح كلامه وأفكاره، أشار فيها إلى أنه «يوجد في الفضاء المحيط بالأرض حوالي 2000 قمر إصطناعي، بعضها مدني وأخر أمني وعسكري غير معروف عدده ولا المعلومات التي يحصل عليها، إذ تبقى بأغلبها سرية لدى الجهات التي تمتلك هذه الأقمار، وأن هذه الأقمار تستطيع تصوير الأرض بشكل يومي، وهي تعطينا معلومات دقيقة من خلال الصور التي تبثها عن حرارة الأرض والأمطار والبيئة والمياه والتلوث والغابات وحركة إنزلاقات التربة والصخور، وكذلك معرفة الثروات الباطنية من مياه ونفط ومعادن وسواها، وقد كشفت صور الأقمار الصناعية التي إلتقطت مؤخراً للدول العربية الصحراوية وجود كميات كبيرة جداً من المياه الجوفية تحت الصحارى، يمكننا الإستفادة منها وأن نجعل هذه الصحارى خضراء».

سعدية

رئيس الاتحاد  محمد سعدية اعتبر اللقاء مع د. الحاج «شيق وممتع ومفيد على كل الصعد»، لافتاً إلى  «ان «إتحاد بلديات الضنية» يعمل على تحديث المخطط الاستراتيجي الذي وضعه عام 2012 عن الضنية، خصوصاً اننا في لبنان نعاني من مشاكل بالحصول على المعلومات الكافية، وهي معلومات ليست متوافرة بشكل كاف حتى لدى إدارات الدولة الرسمية».

Loading...