طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

لأنه في طرابلس… من واجبات «وزارة الطاقة» ولكنها لم تفعل؟! حملة تنظيف «مجرى أبي علي» أطلقتها «البلدية» و«لافاجيت»

أثناء تنظيف مجرى النهر

مجاري الأنهر وتنظيفها من واجبات وزارة الطاقة (بيد جماعة تيار عون منذ 13 سنة) وهي تقوم بذلك لمجاري أنهر محددة ومناطق محددة(!!!)

أما في طرابلس… فهذا شأن آخر…

– يا للعيب..؟!

«البلدية» و«لافاجيت»

فقد أطلقت «بلدية طرابلس» بالتعاون مع «شركة لافاجيت» حملة شاملة لتنظيف «مجرى نهر أبي علي» من حدود قضاء طرابلس الشلفة حتى برج رأس النهر – البحر.

المهندس مازن بازرباشي

رئيس «دائرة النظافة» في البلدية المهندس مازن بازرباشي قال عن هذه الحملة:

«عمال البلدية وآلياتها بالتعاون مع آليات «لافاجيت» باشروا تنظيف وتعزيل مجرى النهر من الشلفة مروراً من أمام القلعة والجسرين التبانة وصولاً إلى رأس نهر أبي علي عند شاطىء البحر».

رئيس البلدية أحمد قمرالدين: الوزارة المعنية لم تلتزم

وقد دعا رئيس البلدية المهندس أحمد قمرالدين السكان والتجار إلى «الإلتزام بعدم رمي النفايات والأوساخ مجدداً، حفاظاً على الصحة العامة لا سيما أن كمية الردميات والأوساخ كبيرة والوزارة المعنية (وزارة الطاقة) لم تلتزم نظافة النهر… مما يؤدي في حال عدم التنظيف إلى إنتشار البعوض والأمراض مما يهدد صحة المواطنين».

حملة من أجل طرابلس نظيفة وجميلة برئاسة د. منذر فوزي كبارة

رئيس البلدية أحمد قمرالدين أثنى على هذا العمل خلال تفقده «عملية التنظيف في ساحة الكورة» من قبل:

– «دائرة النظافة في البلدية»،

– لجنة «من أجل طرابلس نظيفة وجميلة» برئاسة د. منذر فوزي كبارة.

– «شركة لافاجيت».

د. كبارة: الحملة شاملة ومستمرة حيث يمكننا ذلك

رئيس اللجنة د. منذر فوزي كبارة قال:

– «إن حملة التنظيف ستشمل كل أحياء وشوارع وأزقة المدينة وحيث يمكننا ذلك».

– «واليوم في ساحة الكورة تم تنظيف الساحة والشوارع المحيطة والحيطان ونزع الملصقات والنعوات واللافتات غير التجارية وسوى ذلك من المظاهر المشوّهة للصورة الجميلة لساحة الكورة ولكل طرابلس».

Loading...