طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

تبرّع لعائلة «شهيد المأساة المالية وعسر الحال» جورج زريق النائب الكويتي خلف العنزي: هذا قليل… ومنطلقنا أخوي وبالله المستعان

النائب خلف العنزي

بعد إنتشار صور المواطن الكوراني جورج زريق الذي أحرق نفسه – بسبب وضعه المالي المأساوي – حتى الموت في باحة مدرسة إبنته «بسبب رفض إدارتها إعطاءه إفادة مدرسية كي ينقلها إلى مدرسة أخرى قبل تسديد الديون المترتبة عليه للمدرسة».

النائب الكويتي خلف العنزي

كما ذكرت وسائل التواصل الاجتماعي وعائلة زريق، بعدها أعلن النائب الكويتي خلف دميثير العنزي عن «التبرع بمبلغ عشرة آلاف دولار أميركي وتخصيص راتب شهري للعائلة».

«وهذا قليل»

ومما قاله المتبرع: «تألمت من القصة، إنسان أحرق نفسه من الألم والمعاناة من أجل تربية أبنائه، وهذا الأمر أحزنني لذلك أردت ان أتبرع بمبلغ من المال وبراتب شهري للأطفال، وهذا شيء قليل».

أتمنى تعاطف ومحبة بين الشعب اللبناني

جورج زريق

أضاف: «ما أتمناه ان يكون هناك تعاطف بين الشعب الللبناني ومحبة أكثر، وما حصل مؤلم، والحادثة دفعتني إلى القيام بالواجب. والمساعدة ستكون مباشرة للعائلة».

«أمور كنت أريدها بيني وبين ربي ولكن…»

وقال العنزي: «لا أرغب في الحديث عن الأمور الإنسانية التي جُبلنا عليها في الكويت التي يحكمها قائد العمل الإنساني، وهي أمور تبقى بيني وبين ربي، إلاّ ان ورود استفسارات للبعض دفعتني لتأكيد الخبر».

منطلقنا أخوي وبالله المستعان

ما نقوم به داخل الكويت وخارجها إنما يأتي من منطلق أخوي إنساني، ونسأل الله ان يُعيننا دائماً على على فعل الخير».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.