طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

هجوم «أرامكو»: إدانة عالمية

الهجوم الارهابي الذي تعرضت له منشأتان نفطيتان في المملكة العربية السعودية بواسطة طائرات مسيّرة (قيل أنها حوثية).
هذا العمل الإجرامي لقي إدانة عالمية وعربية وإسلامية واسعة، كما وجهت الاتهامات إيران بالوقوف خلف الهجوم.
ولي العهد
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أكد «أن للمملكة الإرادة والقدرة على مواجهة هذا العدوان الارهابي والتعامل معه».
الأمم المتحدة
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش دان «الهجمات التي تعرضت لها منشأتي النفط التابعتين لشركة «أرامكو» في المنطقة الشرقية من المملكة».
الرئيس التنفيذي لأرامكو
وأعلن الرئيس التنفيذي لشركة «أرامكو» السعودية أمين الناصر:
«يجري العمل على إسترجاع كميات الانتاج، وسيتم تقديم معلومات محدثة حول ذلك خلال 48 ساعة».
وبالفعل أعلنت وزارة الطاقة السعودية، لاحقاً:
«اعادة تشغيل المنشأتين اللتين تعرضتا للهجوم بعد توقف الانتاج بشكل مؤقت».
«الجامعة العربية»
الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أعلنت «التضامن بشكل كامل مع الممكلة، وتأييدها للإجراءات التي تتخذها لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها»،
«التعاون الإسلامي»
كما أعلنت «منظمة التعاون الإسلامي» عن «إستنكار هذه الاعتداءات المؤدية إلى زعزعة الأمن والاستقرر في المنطقة».
طرابلسياً
طرابلسياً كما ذكرنا آنفاً كان موقفين للرئيس ميقاتي والوزير الصفدي من الاعتداء.

ميقاتي: نتضامن مع المملكة قيادة وشعباً

الرئيس نجيب ميقاتي قال:
«الاعتداء الذي إستهدف معملي تكرير النفط التابعين لشركة «أرامكو» السعودية، هو اعتداء موصوف على المملكة العربية السعودية بما تمثله من دور وحضور وازن عربياً ودولياً».
وتابع: «ندين هذا العمل بقوة عبر تضامننا مع المملكة قيادة وشعباً».

الصفدي: التخريب الارهابي الذي أصاب المملكة

يصيب كل وطنٍ عربيٍ في اقتصاده

الوزير والنائب السابق محمد الصفدي وتعقيباً على جريمة قصف منشآت النفط في المملكة العربية السعودية قال:
«ان الخلافات السياسية بين الدول العربية تؤدي الى الإقتتال أحياناً في ما بينها وتفسح المجال أمام الدول التي تُضمر الشر للتدخل في شؤونها والعمل على تقويض حكوماتها».
أضاف ان «المملكة العربية السعودية كرائدة في العروبة والإسلام هي التي يمكنها إعادة جمع العرب وتفويت الفرصة على كل من يريد السوء للمنطقة العربية الحبيبة».
الوزير والنائب السابق محمد الصفدي ختم:
«ان التخريب الاقتصادي لأي بلد عربي يصيب جميع الدول العربية بطريقة مباشرة وغير مباشرة».
آملاً «من جميع الدول العربية أن تعتبر الحدث التخريبي الذي استهدف المنشآت النفطية في المملكة حدثاً تخريبياً يصيب كل وطنٍ عربيٍ في اقتصاده».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.