طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

«هيئة علماء المسلمين في العراق»: نستنكر إغتيال إيران الشيخ «جمالزايي» وهو خارج من صلاة الفجر في مدينة «راميان»

«هيئة علماء المسلمين في العراق» أصدرت بياناً جاء فيه:

«في سياق التصعيد الخطير الذي يستهدف الرموز الرافضة للظلم، والسياسات الطائفية والعرقية التي تنتهجها حكومة طهران، الرامية إلى تكميم الأفواه ووأد المطالبين بالحقوق، اغتالت يد الإرهاب الشيخ «مولوي عبدالغفور جمالزايي» إمام الجمعة في مدينة «راميان» بمحافظة «جلستان» شمال شرقي إيران، لدى خروجه من مسجده بعد صلاة فجر يوم الثلاثاء (27/11/2018).

المجرم القاتل «مجهول»!!

تابع البيان وبحسب المصادر المحلية، فإن الفقيد:

«قُتل برصاصة أطلقها «مجهولون» عليه غدراً، في طريق عودته إلى منزله، ما أدى إلى وفاته بعدما استقرت الرصاصة في رأسه».

الناس يطالبون بحقوقهم

«وتأتي هذه الجريمة في وقت يطالب فيه السكان في محافظة «جُلستان»، وأغلبيتهم من التركمان السُنّة، بحقوقهم المصادرة في إيران على المستويين الديني والقومي».

«نحذر من هذه الأفعال الإجرامية»

أضافت الهيئة: «وفي الوقت الذي تستنكر فيه الهيئة هذه الجريمة القمعية الممنهجة التي تمارس ضد المطالبين بحقوقهم، فإنها تحذر من هذه الأفعال الإجرامية التي لا تزيد أهل الحق إلاّ تمسكاً بحقهم والإصرار على مطالبتهم بحقوقهم كاملة غير منقوصة».

حكومة إيران مسؤولة عن الجريمة

وتُحمّل الهيئة الحكومة الإيرانية «المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة. سائلة الله تعالى الرحمة للشيح «مولوي عبدالغفور جمالزايي» وأن يتقبله  فيمن عنده، ويعوّض تلاميذه وأهله ومحبيه في إيران جميعاً، ومّن يحمل منهم هم قضيته ويسعى في سبيلها».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.