طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

سؤال إلى «مجلس الإنماء والإعمار» والبلدية وكل الفعاليات: من يمنع تسليم «سوق الخضار» الجديد للتجار؟!

سنوات وسنوات مرت حتى وصلنا إلى إنتهاء الأشغال في «سوق الخضار» (الحسبة) الجديد في طرابلس،

ومن حوالي السنة أصبح في جهوزية تامة لاستقبال تجار الخضار والفواكه وإنتقالهم من السوق القديم.

ولكن وبالرغم من ذلك مايزال السوق مغلقاً ولم يتم تسليمه لأصحاب العلاقة؟؟!

وتسأل «التمدن»:

– «مجلس الإنماء والإعمار»،

– بلدية طرابلس،

– والسياسيين والفعاليات الاقتصادية والمجتمعية:

– لماذا لا يُسلم السوق للتجار حتى الآن بعد ان سقطت كل الذرائع والتي كانوا يقولون أنها تحول دون ذلك؟

– وما مدى صحة ما يقال عن أن «شركة خاصة» يُصر أصحابها على إستثمار السوق من خلال تدفيع التجار أموالاً (500 دولار شهرياً لصالح الشركة)، علماً ان:

السوق ملكيته عامة،

فالأرض مستملكة من قبل الدولة،

وتكاليفه بقرض من المملكة العربية السعودية؟

«أفرجوا عن السوق»

تأمل «التمدن» الإفراج عن السوق في أقرب وقت ممكن، وتدعو المسؤولين في طرابلس إلى الاهتمام بالموضوع؟!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.