طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

لك في عيدك ألف تحية وسلام

أيا معلماً ينشر العلم والنُّور

فخرٌ للوطن إخلاصك والعطاء

أيا كادحاً يُعطي الفرح والسرور

تشبه الأشجار المثمرة يا كريم

عطاؤك لا ينتهي وأنت للدربِ منير

يا حامل رسالة الثقافة والتعليم

أنت في حمى الله القدير

أباً للطلبة ورفيقاً للناشئين

صاحب القلم والكتاب أنت وجنى العلم الوفير

وفي التوجيه تكون مجداً للطالب الجدير

لك ألف تحية وسلام وباقاتٍ من التقدير.

حسنة خضر

«قبعيت» – عكار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.