طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

مستشفى الحميدي الجامعي: حلمٌ يتحقق

حضور إطلاق مشروع إنشاء «مستشفى الحميدي الجامعي»

نظم «وقف الحميدي الخيري» في طرابلس لقاء في قاعة المؤتمرات في نقابة المهندسين – طرابلس، لإطلاق مشروع إنشاء «مستشفى الحميدي الجامعي».

اللقاء كان حاشداً حيث غصت القاعة بالحضور المميز والنخبوي من أكاديميين وفعاليات اقتصادية واجتماعية ونقابية ورجال أعمال وعدد كبير من الأطباء والعاملين في المجال الصحي.

وكان لافتاً التنظيم الدقيق والمنهجية العلمية الراقية في تقديم المتحدثين وعرض التفاصيل الخاصة بالوقف والمركز ومشروع المستشفى بالتزامن مع الشرح الوافي. ويعتبر هذا اللقاء محطة أساسية في تغيير الصورة النمطية السائدة في المجتمع، كما قدم معلومات وأرقاماً واضحة تدل على الشفافية والرؤى العلمية لدى القائمين على هذا المشروع الحيوي في طرابلس.

إفتتح اللقاء بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم النشيد الوطني، وكلمة ترحيب من وسيم شيخ العرب.

– نقيب المهندسين المهندس بسام زيادة رأى «أن هذا الحلم سيتحقق على مسافة تقل من اسبوع في شهر رمضان المبارك، فأهل الخير لا ينفكون عن تلبية هذا النداء، وهذا ما عهدناه في جمعية وقف الحميدي التي يشهد الجميع بسعيها في خدمة المجتمع وأهله، وعظيم هو كل شخص يسخّر طاقاته وإمكاناته في سبيل خير الانسانية».

– رئيس مجلس أمناء الوقف الشيخ وليد علوش قدم مداخلة لخص فيها مسيرة «وقف الحميدي الخيري»، وبيّن حجم المساعدات والتقديمات، متطرقاً إلى أوضاع طرابلس الاقتصادية والاجتماعية والصحية وحاجتها إلى مستشفى فكان مشروع «مستشفى الحميدي الجامعي».

– رئيس اللجنة الطبية لمركز الحميدي الطبي د. هلال معاليقي عرض لمسيرة المركز وتطويره منذ العام 2001 حتى اليوم.

– عميد المعهد العالي للدكتوراه في العلوم والتكنولوجيا في الجامعة اللبنانية د. فواز العمر عرض في مداخلته اتفاقيات التعاون البحثي والعلمي بين الوقف والجامعة.

– رئيس مختبر ميكروبيولوجيا الصحة والبيئة التابع للمعهد العالي للدكتواره في العلوم والتكنولوجيا في كلية الصحة العامة في الجامعة اللبنانية وعضو اللجنة الطبية لمركز الحميدي الطبي الخيري د. منذر حمزة عرض أهم النتائج العلمية التي نتجت عن الاتفاقيات بين الجامعة اللبنانية والوقف.

– الأستاذ في الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) وعضو اللجنة الطبية لمركز الحميدي الطبي الخيري د. رشدي أحدب عرض للأبحاث السريرية التي جرت في المركز.

– المدير التنفيذي لشركة KPMG في لبنان وعضو لجنة تطوير مستشفى الحميدي الجامعي الأستاذ نافذ مرعبي عرض لموضوع الحوكمة في المستشفى.

شهادات

وكانت شهادات حية لكل من:

– نائب المدير الإقليمي في «منظمة الصحة العاليمة»« د. رنا أحمد الحجة.

– الاخصائي في جراحة العظام والمفاصل د. حسن أزمرلي.

– رجل الأعمال وعضو لجنة دعم مستشفى الحميدي الجامعي الحاج عمر الجمل.

– النقيبة السابقة لجمعية موظفي المصارف والناشطة في الحقل المدني مهى مقدم.

تكريم

وفي الختام جرى تكريم عضوين من مؤسسي «لجنة مسجد الحميدي الخيرية» هما:

– الصيدلي الحاج أحمد الشهال.

– المحامي الحاج محمد بركة.

وقدم لكل منهما رئيس وأعضاء مجلس أمناء الوقف درعاً تقديرية.

 

«وقف الحميدي الخيري»: 42 سنة من العطاء

 

«وقف الحميدي الخيري» هو وقف إسلامي سني تأسس عام 1977 في لبنان – طرابلس – الزاهرية، إستطاع تحقيق أهداف وانجازات اجتماعية وثقافية وطبية كبيرة منها:

دورات تعليم

المدارس والدورات التعليمية المجانية التالية:

– مدرسة تحفيظ القرآن الكريم (600 طالب وطالبة – خلال 2018)،

– المدرسة الصيفية لتعليم القرآن الكريم (800 طالب وطالبة – خلال 2018))،

– الدعم المدرسي لطلاب شهادة البروفيه (179 طالباً وطالبة – خلال 2019)،

– مدرسة محو الأمية (104 طلاب – خلال 2018)،

– تعليم الكمبيوتر (331 طالباً وطالبة – خلال 2018)،

– تعليم اللغة الانكليزية (338 طالباً وطالبة)،

– بالإضافة إلى حملات الإغاثة للنازحين والمنكوبين (1.4 مليون دولار).

صندوق الزكاة

وقد أسس الوقف صندوقاً للزكاة في العام 1992 لكفالة الأرامل والأيتام والعجزة والمطلقات، ووصل عدد العائلات المكفولة طبياً في «مركز الحميدي الطبي الخيري» إلى 1240 عائلة يستفيد معظمها من مساعدات مادية وعينية بالإضافة إلى الكفالات الطبية، وقد وصل مجموع المساعدات لهذه العائلات سنة 2018 إلى مليون دولار أميركي.

مرضى ومراجعون في المركز الطبي

مركز الحميدي الطبي الخيري

 

أهم انجازات «وقف الحميدي الخيري» هو «مركز الحميدي الطبي الخيري» الذي تأسس عام 2001، وقدم خدمات طبية لأكثر من مليون مريض (منهم 50 ألف لاجئ)، ومنح مساعدات طبية للفقراء والمحتاجين بأكثر من 2 مليوني دولار أمريكي، ويستقبل المركز حالياً أكثر من عشرة آلاف مريض شهرياً موزعين على ثلاثين اختصاصاً، ويقوم على خدمتهم خمسة وسبعون طبيباً وستون ممرضةً وموظفةً بكفاءةٍ وجودةٍ طبيةٍ عالية وبكلفةٍ منخفضة.

«مركز الحميدي الطبي» يقوم على 1200 متر مربع ويضم مختلف الاختصاصات ومزود بأحدث التجهيزات الطبية المخبرية والتشخيصية، وتشمل:

1- قسم الطب العام والعيادات التخصصية.

2- مختبر الحميدي للتحاليل الطبية.

3- مركز الحميدي للتصوير الشعاعي وبالموجات فوق الصوتية.

4- قسم العلاج الفيزيائي.

5- قسم تنظير الجهاز الهضمي «معدة ومصران».

6- قسم الأسنان للكبار وللأطفال.

7- تخطيط الرأس والعضلات EEG،EMG.

8- تخطيط الجهد للقلب والتصوير الصوتي للقلب « EPREUVE D’EFFORT, ECHO-COEUR».

9- عيادة العيون.

10- تخطيط السمع والطبلة

«Audiometry;Tympanometry ».

11- فحص ترقق العظام »Bone scan«.

يقوم على خدمة المرضى فيه فريق طبي متخصص ممير يتكون من 75 طبيباً وطبيبة يعاونه جهاز من 55 موظفاً وموظفة من اختصاصات طبية وإدارية مختلفة يشكلون فريق عمل واحداً يسهر على تقديم أفضل الخدمات الطبية في ظل من الاحترام الكامل.

 

دعم المؤسسات التعليمية والبحث العلمي

 

يدعم مركز الحميدي العديد من المؤسسات التعليمية والبحث العلمي:

– تجهيز مختبر المعلوماتية لمدرسة الزاهرية للصبيان عام 2008.

وقد عقد المركز اتفاقات علمية مع «الجامعة اللبنانية» وعدد من الجامعات المرموقة في لبنان.

– توقيع الاتفاقية الأولى مع الجامعة اللبنانية عام 2010 والتي إلتزم «وقف الحميدي الخيري» بموجبها بتقديم الدعم الفني واللوجستي للأبحاث الجارية في مختبر ميكروبيولوجيا الصحة والبيئة القائم في المعهد العالي للدكتوراه – طرابلس – التابع للجامعة اللبنانية، بالإضافة إلى تأمين كل المواد اللازمة لبنك السلالات البكتيرية في هذا المختبر.

– المساهمة في تأهيل الطابق السابع الذي تشغله كلية الصحة العامة – الجامعة اللبنانية في مستشفى طرابلس عام 2013.

– تأهيل وتجهيز مختبر المعلوماتية لثانوية فضل المقدم الزاهرية عام 2013.

– توقيع مذكرة التفاهم مع الجامعة اللبنانية الأمريكية (LAU) عام 2016 في مجال البحوث العلمية الهادفة إلى خدمة الانسان ورقيه والحفاظ على صحته ووقايته من الأمراض.

وتوقيع اتفاقية ثانية لتجديد الاتفاقية الاولى سنة 2018.

– توقيع الاتفاقية الثانية مع الجامعة اللبنانية عام 2017 والتي تضمنت تجديد العمل بالاتفاقية الأولى بالإضافة إلى التعاون في مجال البحوث العلمية، عبر استفادة أساتذة الجامعة وطلابها من المنشآت والمرافق والنظام المتكامل في متابعة المرضى في «مركز الحميدي الطبي الخيري».

– وضع جهاز «المالدي توف» (MALDI-TOF) والذي يقوم بتعريف دقيق وسريع جداً (خلال دقيقتين) لأكثر من 3500 نوع من البكتيريا و260 نوعاً من الخمائر والفطريات، بالإضافة إلى تشخيص سريع للجراثيم في بعض العينات العائدة للمرضى وتحديد لوجود مقاومة لدى البكتيريا للمضادات الحيوية، وضع هذا الجهاز بتصرف مختبر ميكروبيولوجيا الصحة والبيئة التابع للمعهد العالي للدكتوراه في الجامعة اللبنانية في طرابلس.

«مركز الحميدي للتنمية البشرية»

 

استحدث الوقف في العام 2010 «مركز الحميدي للتنمية البشرية» لإدارة عدد من المشاريع التنموية التي يقوم بها وقف الحميدي الخيري، ومنها:

– الرعاية الاجتماعية.

– الإسكان.

– الرعاية الشخصية.

– التعليم.

– مدرسة الحميدي لتحفيظ القرآن الكريم

– محو الأمية.

– دورات الدعم المدرسي المجاني لطلاب الشهادة المتوسطة للذكور والإناث.

– دورات اللغة الانكليزية.

– دورات الكمبيوتر.

– دورات التطوير الإداري.

– اللقاء المفتوح.

– تبرعات رمضان.

– مشروع الأضاحي.

– حملات الإغاثة.

– التبرع بالدم.

– السكن والبنى التحتية.

– حفر آبار المياه.

– تحسين الدخل.

– قاعة مسجد الحميدي المجانية للمناسبات.

المشروع المستقبلي لوقف الحميدي الخيري:

«مستشفى الحميدي الجامعي» وقف خيري وصدقة جارية

بعد مرور إثنين وأربعين عاماً على تأسيس لجنة مسجد الحميدي التي تحولت إلى وقف الحميدي الخيري وما قدمته من أعمال اجتماعية خيرية، وبعد النجاح في الخدمات الطبية والصحية والاجتماعية التي حققها مركز الحميدي الطبي الخيري التابع لوقف الحميدي الخيري بتوفيق الله تعالى منذ ثمانية عشر عاماً.

ونظراً لحاجة المجتمع والمنطقة إلى مستشفيات تتسع لأكثر من 1000 سرير، ونظراً لأن 75% من سكان طرابلس والشمال البالغ عددهم مليوناً ومئتي ألف نسمة ليست لديهم أية تغطية صحية من جهات ضامنة مما يحول دون تقديم أدنى الخدمات الطبية الإنسانية لهم ويؤدي إلى وفاة الكثيرين، وحيث أن البطالة تفشت وتعدت نسبة السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر الـ 25%، وأضحت المنطقة بحاجة إلى آلاف فرص العمل وبالتالي إلى مبادرات خيّرة،

من هنا كانت مبادرة «وقف الحميدي الخيري» بإنشاء «مستشفى الحميدي الجامعي» بسعة 240 سريراً.

الأثر الطبي والاجتماعي والاقتصادي لمستشفى الحميدي الجامعي:

– استقطاب الكفاءات العلمية في لبنان وكذلك الأطباء اللبنانيين العاملين في الخارج والذين يشغلون مراكز مؤثرة في بلاد الاغتراب.

– عدم وجود مستشفى جامعي في طرابلس، مما سيشكل نقطة جذب للمرضى الذين سيجدون بديلاً ملائماً يغني عن اللجوء إلى مستشفيات العاصمة.

– إيجاد فرصة لإنشاء كلية طب وكليات صحية وعلمية ومركز للبحث العلمي يساهم في رفع مستوى الطب في لبنان،

– التكامل مع الجسم الاستشفائي في الشمال لسد النقص في عدد الأسرَّة وتأمين الخدمات الطبية لأهلنا في محافظتي الشمال وعكار.

– تأمين 1000 فرصة عمل.

– توفير  خدمات طبية بكفاءات عالية مع كلفة مادية تتناسب مع وضع لبنان الاقتصادي.

– كفالة استشفائية كاملة للأرامل والأيتام والعجزة.

– صندوق لدعم المرضى والمحتاجين.

– التخفيف من كلفة المواصلات والازدحام بين الشمال وبيروت.

 

الوضع الحالي لمشروع المستشفى

 

1- تم عمل دراسة الجدوى للمشروع.

2- تم انجاز المخطط التمهيدي والتصميم التصوري للمشروع.

3- تم شراء العقارات التالية:

 5150-5151-5152-5153- 5154 في منطقة بساتين طرابلس العقارية.

4- تم ضم العقارات وتسجيلها باسم «وقف الحميدي الخيري».

5- أنشئت عدة لجان متخصصة لتنفيذ المشروع (اللجنة الإدارية – اللجنة الطبية – لجنة التطوير – اللجنة الهندسية – لجنة التخطيط الاستراتيجي ومراقبة الجودة – لجنة مراقبة العمل والانضباط – لجنة دعم المستشفى…).

– مساحة الأرض: 7863 متراً مربعاً.

– سعر الأرض: 3.931.500 دولار أميركي.

– المبلغ المتبقي: 712.500 دولار أمريكي.

الخطوة التالية هي تسديد ما تبقى من ثمن الأرض والبدء بمرحلة الدراسات والتخطيط والتنفيذ.

نحن ندرك أن كلفة المشروع كبيرة، ولكننا ندرك أن فضل الله تعالى واسع،

ومن ثم فإن طرابلس التي كانت رائدة في العمل الوقفي بين المدن الإسلامية عبر العصور لن تتوانى عن المساهمة في مشروع وقفي هام، يدعم وجودها ويساهم في نهضتها.

لذلك فإننا نهيب بأهل الخير المبادرة إلى دعم هذا المشروع بالامكانيات المتاحة مادياً ومعنوياً وإعلامياً، مذكرين بقول الله تعالى:

{وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ}.

{وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا}، صدق الله العظيم.

وقول النبي صلى الله عليه وسلم: «من دلَّ على خيرٍ فله مثلُ أجرِ فاعِله».

أخي الكريم، أختي الكريمة

لتكن لك بصمة في دعم هذا المشروع الوقفي الخيري لأنه صدقة جارية لا ينقطع أجرها إلى يوم القيامة.

رئيس مجلس أمناء الوقف

الشيخ وليد محمد علوش

المؤسسون

مؤسسو «وقف الحميدي الخيري»هم السادة:

– الحاج سميح عبدالرحمن عدرة.

– الحاج نجيب عبدالقادر عويضة.

– الشيخ شفيق بركة.

– الشيخ أحمد عزالدين الرفاعي.

– الحاج حلمي ياسين.

– الحاج أكرم عبدالقادر عويضة.

– الحاج أحمد نظمي الشهال.

– الحاج محمد فؤاد بركة.

– الدكتور محمود عبدالوهاب رعد.

 

مجلس الأمناء الحالي

 

يتألف مجلس الأمناء في «وقف الحميدي الخيري» من السادة:

– الشيخ وليد محمد علوش رئيساً.

– المحامي الحاج محمد فؤاد بركة نائباً للرئيس.

– الكاتب العدل الأستاذ محمد رفعت يحيى أميناً للسر.

– المهندس عبدالمنعم عمر ضناوي أميناً للصندوق.

– الصيدلي أحمد نظمي الشهال عضواً.

– الدكتور هلال جميل معاليقي عضواً.

– الحاج طلال محمد مرعبي عضواً.

– الحاج عصام رأفت لبابيدي عضواً.

الأعضاء الفخريون

– المحامي غسان سميح عدرة.

– المهندس ماهر رضوان ساعاتي.

– المهندس عبدالرحمن محمد سليم هاجر.

للتواصل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.