طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

فايز فارس: أجزم أنه مدسوس وباسمي وباسم كل العائلات نستنكره ونرفضه

بيان طائفي عنصري باسم «بينو وشبابها»

«التمدن»: نعرف أهل «بينو» و«قبولا»

وهم أهل حضارة ووطنية راقية لا طائفية حقيرة

«باسمي وباسم كل العائلات في «بينو» و«قبولا» نستنكر بشدة كل كلمة جاءت في هذا البيان المنشور أدناه… كما وأجزم أن إصدار هكذا بيان هو عمل مدسوس ومرفوض رفضاً تاماً».

نص البيان

وهنا نص البيان الذي أعلنه وأعلن رفضه فايز فارس ننشره كما وصلنا بالرغم من أخطائه الإملائية وأهدافه الفتنوية:

«إلى أهلنا في بلدة بينو

البلدة العتيقة التي لطالما كانت جزءاً من النسيج العكاري وقدم أبناؤها المئات من الشهداء للدفاع عنها.

إنما البلدة اليوم في خطر بمواجهة التغيير الديموغرافي في السنوات التي مرت، أمام الأزمات الاقتصادية التي دفعت أبناءها إلى الهجرة أو بيع ممتلكاتهم من أراض ومنازل.

أمام هذا الواقع،

دخل المسلمون إلى البلدة بأعداد كبيرة كمستأجرين وملاكين،

ثم دخلوا إلى المجالس البلدية المتعاقبة وبدءوا بالتأثير على قرارتها مما ينعكس على التعايش المشترك ويهدد الوجود المسيحي في البلدة إلى الزوال،

وهذا ما لا يمكن القبول به أو السكوت عنه، فلن نقبل أن تتغير ديموغرافيتها وعاداتها أو ان تزول عائلاتها، إننا سندافع عن وجودنا في البلدة وعن تراب جدودنا.

لذلك من منطلق الدفاع عن بقاءنا،

وحفاظاً على التعايش السلمي بين المسيحي والمسلم (!!!)

ندعو المجلس البلدي الجديد إلى إصدار قرار بمنع التأجير والاستملاك لغير المسيحي في البلدة،

حتى لا نصل إلى ما لا يُحمد عقباه».

(التوقيع)

شباب بينو للتغيير».

كلمة حق

«التمدن»: لقد عرفنا «بينو» و«قبولا» وأهلها الرائعين خُلقاً وحضارة ورقياً ولنا فيها، ليس أصدقاء فقط، بل من نعتبرهم من الأهل بل الأهل أنفسهم، لهذا نشاطر السيد فايز فارس الموقف الذي أعلنه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.