طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

رئيس البلدية د. رياض يمق يزور مستشفى جمعية الخدمات الإجتماعية: نحن أمام صرحِِِ إستشفائي ورعائي وحضاري من أعرق مؤسسات طرابلس

يمق والحلوة يتوسطان المشاركين في اللقاء

قام رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق يوم الأربعاء الواقع فيه 14 آب 2019 بزيارة معايدة لمستشفى جمعية الخدمات الاجتماعية يرافقه أعضاء من المجلس البلدي ( الأستاذ احمد المرج والأستاذ احمد البدوي والأستاذ باسل الحاج).
وكان في استقباله رئيس الجمعية الدكتور مصطفى الحلوة وأعضاء من الهيئة الإدارية: الدكتور حسان الخطيب والدكتور رفعت حلاب والدكتور مصباح دبليز ومدير المستشفى الدكتور عبد المجيد هاجر ورئيسة لجنة المساندة النسائية في الجمعية السيدة ليلى كرامي وأعضاء من اللجنة النسائية .
وخلال الزيارة قام رئيس البلدية الدكتور رياض يمق والوفد المرافق بجولة معايدة شملت مختلف أقسام المستشفى. وقدم فريق البلدية للمرضى والمقيمين والمشرفين الحلوى للجميع، بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
وكان هناك تفاعل ورضى من جميع المقيمين والمرضى وجميع الذين رافقوه وصحبه في هذه الاطلالة الكريمة التي تدل على الاهتمام بهذه الفئات التي يمكن ان تشكل مشاكل كبيرة للأهل والمجتمع بأكمله.
وخلال جولته لمس الرئيس التقدم الكبير في مستوى الخدمات والعناية بالمرضى, وشروط العيش الكريم, والسعي الدائم لتطوير خدمة الانسان في الجمعية, والتطوير الدائم لمركز العلاج الفيزيائي لمرضى الشلل, وصرح بأن هذا الصرح يعتبرمن أهم المؤسسات وأعرقها في طرابلس. وتفقد أقسام رعاية المسنين والامراض النفسية وعلق على أهمية العناية بهم وخطورة تواجدهم خارج هذه المستشفى.
وخلال الزيارة، رحب رئيس الجمعية الدكتور مصطفى الحلوة والحضور بالرئيس الدكتور رياض يمق وبالوفد المرافق وهنأوهم بالعيد الأضحى المبارك وشكروا لهم اهتمامهم بهذه الجمعية العريقة التي تأسست سنة 1951 وتضم حوالي /300/ مريض وحوالي مئتي موظف وأضحت مركزاً هاماً للتدريب الجامعي والمهني والأبحاث الجامعية ولديها العديد من اتفاقيات التعاون مع المراكز العلمية والاستشفائية. وتسعى لعقد اتفاقية تعاون مع بلدية طرابلس من خلال رئاستكم ومجلسكم الكريم .
وامام الضغط المتزايد على المستشفى والاحساس بالمسؤولية تسعى المستشفى إلى توسعات في بعض الأقسام وتأهيل دائم بتوجهات المخلصين وعلى رأسهم البلدية. وأشار رئيس الجمعية إلى أن الهيئة الإدارية بصدد انشاء مستشفى تخصصي للأمراض العقلية والنفسية ومعالجة الإدمان على أرض تملكها الجمعية في منطقة ابي سمراء وأن الدراسة شبه جاهزة وسوف نبحث الموضوع معكم إن شاء الله.
وقد صرح رئيس البلدية الدكتور رياض يمق بأنه كان أحد الأطباء الذين ساهموا بالمساعدة في علاج المرضى في هذا المركز لسنوات عديدة, وأن هذا المركز يعني له الكثير, وسوف يظل يدعم مسيرة هذه الجمعية في مختلف المجالات، وانه يعرف ناسها وتعاون معهم عن قرب. وأشار إلى أهمية تطور هذا الصرح الرعائي والاستشفائي والمساعدة في تسهيل أموره، وشجع على استعجال المستشفى التخصصي وبخاصة لناحية معالجة آفة الإدمان على كل المستويات وبخاصة، في المناطق المحتاجة وحتى لدى شباب جامعات والمدارس, وابدى كل الدعم والتأييد لهذه الخطو في طرابلس وتساءل: تخيلوا لو لم تكن هذه المستشفى موجودة وترعى الناس على مدى عشرات السنين ، هنا تكمن أهميتها.
وشكر للجمعية جهودهم الخيرة والمثمرة لأننا أمام صرح استشفائي ورعائي حضاري, وانه يتابع النشاطات الترفيهية للمرضى لجعل المريض سعيداً في اقامته.
واثنى على جهود الإدارة ولجنة المساندة النسائية ، سيدات فاضلات يقمن بعمل رائع لدعم هذه المستشفى. الف شكر للجميع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.