طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

رئيسة «المنطقة التربوية» نهلة حاماتي: المدارس الرسمية إستقبلت آلاف القادمين من مدارس خاصة

فرحة العودة الى المدرسة

إنطلق العام الدراسي الجديد 2019-2020 في المدارس الرسمية وفُتحت أبواب المدارس، في معظم المراحل، لاستقبال الطلاب، ومددت فترة التسجيل لاستيعاب كل الراغبين بالالتحاق بالمدارس الرسمية، إذ تُظهر المعطيات نزوح نسبة كبيرة من طلاب المدارس الخاصة إلى «مدارس الدولة» بسبب الضائقة المعيشية التي تعم لبنان.
نهلة حاماتي نعمة
للاطلاع على الأوضاع المدرسية إلتقت «التمدن» رئيسة «المنطقة التربوية» في الشمال نهلة حاماتي والتي قالت:
التسجيل
«بدأنا بالعام الدراسي الحالي بتسجيل الطلاب في المدارس الرسمية،
أولاً للطلاب اللبنانيين،
وبعدها اصدر وزير التربية القرار رقم 570 حول تسجيل الطلاب غير اللبنانيين بتفاصيله وأولوياته».
لمعرفة القدرة الاستيعابية
أضافت: «بدأ مدراء المدارس باستقبال الطلاب اعتباراً من الثالث من أيلول، كما طلبنا منهم تزويدنا بنموذج يومي كي نعرف القدرة الاستيعابية لكل مدرسة، وكم هو عدد الطلاب القدامى، وعدد المسجلين، وعدد الذين بالامكان تسجيلهم.
خصصنا طابقين للتسجيل والإيضاحات
كما نقوم في «المنطقة التربوية»، بمساعدة أولياء الأمور على تسجيل أولادهم، وقد خصصنا الطابقين الأول والثالث لهذه الغاية، وقدمنا كل التسهيلات والايضاحات والتوجيهات اللازمة».
وقالت: «حتى 20 أيلول الجاري سُجل في المدارس الرسمية حوالي 4200 طالباً جديداً، وهناك مئات الطلاب على لوائح الانتظار نعمل على توفير أماكن لهم.
لذا مُددت فترة التسجيل حتى 10 تشرين أول.
تصديق الإفادات والتي بحكم من قاضي الأمور المستعجلة
كما صدقنا أعداداً كبيرة من إفادات طلاب المدارس الخاصة (أحياناً حوالي 2000 إفادة يومياً)، ويتواصل تصديق الافادات يومياً حتى الساعة الثالثة والنصف عصراً، وبعدها يتم تصديق الافادات الصادرة بناء على أحكام قضائية (الأمور المستعجلة) لطلاب لم يسدد أولياء أمورهم الأقساط المترتبة عليهم في مدارس خاصة،
الأولوية لإلتحاق الطالب بالمدرسة
لأن الأولوية هي لتسجيل الطالب والتحاقه بالمدرسة، وتبقى قضية الأقساط بين الأهل والإدارات المدرسية».
«مجمع الميناء التربوي»
وتابعت: «إفتتحنا «مجمع الميناء التربوي» ونقلنا إليه طلاب مدرسة تكميلية وروضة، وما يزال التسجيل فيه مستمراً.
أحياناً نضطر لفتح شعب في المدارس التي تتوفر فيها غرف فارغة، وهذا يجعلنا بحاجة لأساتذة، وعندها نقوم برفع كتب إلى وزارة التربية لتأمين ما يلزم من أساتذة،
وكان وزير التربية قد أوضح ان الوزارة ستطلب من الحكومة الموافقة على الأمر».
28 أيلول بدأ التدريس والتسجيل مستمر
رئيسة «المنطقة التربوية» نهلة حاماتي أضافت: «بدأ التدريس في المرحلتين الثالثة والثانية والروضات في 28 أيلول، ومايزال التسجيل مستمراً، ونتمنى من الراغبين التسجيل قبل العاشر من تشرين الأول المقبل».
وقالت: «حتى الساعة استطعنا استيعاب من تقدموا للتسجيل ونسعى لقبول أكبر عدد ممكن.
35 طالباً كحدٍ أقصى
ونعمل على الحؤول دون إكتظاظ الصفوف من أجل سلامة العملية التربوية (الحد الأقصى 35 طالباً في الصف الواحد وبحسب مساحته أيضاً).
وهناك قدرة استيعابية لا نستطيع تجاوزها».
وأوضحت «أن الوزارة أقفلت مدارس متعثرة لا طلاب فيها أو عدد طلابها قليل جداً، وسيتم توزيع أساتذتها على مدارس أخرى، بحسب الحاجة،
وكذلك الأمر بالنسبة للفائض في مدارس أخرى».
نساعد المراجعين في إيجاد الحلول
وأكدت «ان «المنطقة التربوية» تستقبل المراجعين الذين لا يجدون حلولاً لدى إدارات المدارس، فتقوم بمساعدتهم في ايجاد الحلول المناسبة».
إلى الصف التاسع لا رسوم تسجيل
وعن رسوم التسجيل قالت: «من صف الروضة حتى التاسع لا توجد رسوم تسجيل.
كتب مجانية
والكتب مجانية (من الأول حتى السادس ومداورة من السابع حتى التاسع)،
مساهمات الأهل من الوزارة
والمساهمات في صندوق الأهل تؤمنها الوزارة.
وبالنسبة لطلاب المرحلة الثانوية والمهنيات هناك رسوم».
السوريون بعد الظهر
وأوضحت «أن الطلاب السوريين يداومون في فترة بعد الظهر.
والفلسطينيين
والطلاب الفلسطينيون يتم تسجيلهم بالاستناد إلى تعميم وزارة التربية بحسب:
الطالب من أم لبنانية،
ثم المقيم في لبنان…».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.