طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

علم الدين: إنتخابي رئيساً للاتحاد قانوني

رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين

«الرئيس المنتخب» لـ «إتحاد بلديات الفيحاء» رئيس بلدية الميناء عبدالقادر علم الدين ردّ على ما قيل حول إنتخابه و«ما يقال من الفساد في الاتحاد» قائلاً:
«لو جرى إنتخاب رئيس بلدية طرابلس رئيساً للاتحاد تكون عملية انتخابية طبيعية وكذلك الأمر بالنسبة لفوزي بالرئاسة.
وأياً كانت المواقف الداعية إلى إستقالتي من رئاسة الاتحاد فلن أستقيل، ومن يريد غير ذلك بامكانه حل الاتحاد بالطرق القانونية.
أما ما يقال عن ان رئاسة الاتحاد هي لبلدية طرابلس فانه عرف، وأنا فزت بالانتخاب».
أضاف: «بعد كل ما قيل في الساعات الأولى التي تبعت انتخابي سأكون أمام تحديات تدفعني للقيام بنقلة نوعية في الاتحاد بالتعاون مع الأعضاء».
و«أما ما ذكر عن «فساد» في الاتحاد فإن وزارة الداخلية وسواها من الجهات الرسمية ليست على علم بذلك بتاتاً».
«ولا يوجد فساد، وإذا كان موجوداً أطلب من التفتيش المركزي تحري الأمر.
كل قرار صدر مصدّق من المراجع المختصة بحسب الأصول خلال تسلمي رئاسة الاتحاد بالانابة في الشهور الثلاثة الماضية.
وإذا كان هناك من فساد فهو من مسؤولية من سبقنا، مع أنني أجزم بعدم وجود فساد».
وأكد أن علاقاته «مع الجهات الرسمية في الدولة تساعده في تسيير المشاريع اللازمة»،
متمنياً «القيام بمشاريع تخدم الاتحاد ومدنه».
وعن موقفه من مطالب الحراك الشعبي قال:
«أنا معهم لأن وجعهم هو وجعنا جميعاً، مطالبهم محقة.
آمل تأليف حكومة بسرعة تحكي بهذه المطالب فقط».
وأكد أنه «مستقل سياسياً، ولكنه «يحتفظ بعلاقات جيدة مع مختلف الأطراف والقوى».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.