طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

غارقة في القهر

قطعت الوصال مع البشر

نائية عن البغض والغدر

راضية بالوحدة التي منها لا مفر

متنقلة بين القافية والروي الشعر

كتبي أقلامي هم لفؤادي المقر

غرفتي لطمأنينةِ هي المستقر

لم أجد خِلاً للحب لي مُدِر

لم أجد صحبة تنشلني عند التعثر

أنا في دوامة الحزن أدور

دموعي في ثقل الهموم تنهمر

نار تتقد في الحناجر مثل الجمر

أعاتب نفسي وليس القدر

فليس هو من غيّر البشر

هم بيدهم مفاتيح الخير والشر

ربي رحماك زمني عليي قد جار

هب لي السكون لقلبي المحتضر

يعاني من الخذلان والقهر

مع كل عثرة يقترب من ظلمة القبر

أضىء حياتي يا الله بالنور

فرِّج كربي وألِهم لروحي الصبر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.