طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

فضيحة تميز وتمييز في تغذية «كهرباء لبنان» بيروت 21 ساعة… طرابلس 10 ساعات؟!

بعد عشرات السنوات من الوعود الكاذبة (التي أطلقها في حينه الوزير جبران باسيل) بتأمين الكهرباء للبنانيين 24 على 24،

– وتراكم الأحداث التي أثبتت عكس ذلك،

– تعايشَ اللبناني مع سوء التغذية الكهربائية، لدرجة التخدّر،

وباتت تمرّ عليه ساعات التقنين القاسية وكأنها غيمة صيف عابرة.

في بيروت 21 ساعة وفي طرابلس 10 ساعات

وتوضح جولة استقصائية قام بها «ليبانون ديبايت» أعلن بعدها تفاوت ساعات التغذية بين المناطق، ويصل هذا الفارق إلى 18 ساعة في بعض المناطق.

وإن كان اللبناني قد رضيَ بتمييز بيروت الإدارية بـ 21 ساعة تغذية على اعتبارها العاصمة وواجهة البلد، ولكن كيف له أن يرضى بـ:

– 24 ساعة تغذية لمنطقة عرمون،

– و18 ساعة لجزين،

– و18 ساعة لإقليم الخروب،

– و16 ساعة للشوف،

– و17 ساعة لكسروان،

– و16 ساعة للضنية؟

– بينما لا تتجاوز ساعات التغذية في كلٍ من صيدا، وبعلبك الهرمل، والضاحية الجنوبية، والمتن 12 ساعة، وهو المعدل العام في لبنان.

و10 ساعات لطرابلس.

على «مؤسسة الكهرباء» توضيح هذا التميز والتمييز

و«مؤسسة كهرباء لبنان» مُطالَبة اليوم بتوضيح تمييزها الفاضح بين منطقة وأخرى، ويعتبر ما سبق ذكره من أرقام بمثابة إخبار للنيابة العامة يجب التحرّك السريع تجاهه لما فيه من مخالفة صريحة للمادة 7 من الدستور اللبناني التي تنص على أن «كل اللبنانيين سواء لدى القانون وهم يتمتعون بالسواء بالحقوق المدنية والسياسية ويتحملون الفرائض والواجبات العامة دونما فرق بينهم».

Loading...