طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

هبة من قطر إلى «المستشفى الحكومي في طرابلس»: عيادة طبية متنقلة لمرضى «سرطان الثدي» د. فوّاز حلاّب: شكراً لـ «الهلال الأحمر القطري» و«الهلال الأحمر الكويتي» د. نهال حفني: لقد إنبهرنا للنظام والإنضباط والخدمات في هذا المستشفى

صورة جامعة أمام العيادة المتنقلة

رئيس مجلس إدارة «المستشفى الحكومي في طرابلس» د. فواز حلاّب وقّع مع رئيسة بعثة «الهلال الأحمر القطري» في لبنان د. نهال حفني عقد «هبة هي عيادة طبية متنقلة لمرضى «سرطان الثدي» لمصلحة «مستشفى طرابلس الحكومي»، على أن يستخدم المستشفى هذه «العيادة المتنقلة» في الحملات الوطنية المعنية بحالات «سرطان الثدي» للبنانيين والفلسطينيين»، كما جاء في العقد.
من الحضور
اللقاء الذي أقيم في «المستشفى الحكومي» بطرابلس – القبة حضره:
مدير عام المستشفى ناصر عدرة، مدير البرامج في «الهلال الأحمر القطري» إسلام كحيل، رئيس «مصلحة الصحة في الشمال» د. جمال عبدو، النقيب السابق د. فوّاز البابا، مسؤولة القسم الصحي في «مفوضية الأمم المتحدة» د. فرح ميلاني، ورؤساء الأقسام في المستشفى.

د. حفني تتسلم درعاً من د. حلاب وعدرة

د فوّاز حلاّب
رئيس مجلس إدارة «المستشفى الحكومي» د. فوّاز حلاّب قال في كلمته:
«بإسمي وبإسم مجلس الإدارة ومدير عام «المستشفى الحكومي في طرابلس» ناصر عدرة نتقدم بالشكر لـ «جمعية الهلال الأحمر القطري» و«جمعية الهلال الأحمر الكويتي» لهذه الهبة القطرية للمستشفى الحكومي بطرابلس والمعدة لإجراء صورة الـ Memography والتي ستكون جاهزة للعمل في «الحملة الوطنية للكشف المبكر لسرطان الثدي» التي ستبدأ قريباً في سنتها الـ 18 على التوالي».
الكشف المبكر يساعد في الشفاء 98%
أضاف: «أنتم تعلمون ان الكشف المبكر لسرطان الثدي من شأنه ان يساعد في الشفاء من هذا المرض بنسبة 98%،
ومن هنا أهمية هذه الحملات الوطنية لإجراء الكشف المبكر في مختلف أحياء طرابلس ومناطق الشمال، والتي تقوم بها وزارة الصحة على مدار 4 أشهر تبدأ من أواخر تشرين الأول 2019 ولغاية نهاية شهر كانون الثاني من العام القادم 2020».
د. فوّاز حلاّب ختم بتمني «إستمرار هذه العلاقة الوطيدة بين «مستشفى طرابلس الحكومي» وبين هاتين الجمعيتين الكريمتين والإنسانيتين، خصوصاً وأن «جمعية الهلال الأحمر القطري» قامت بمشروع مع «مفوضية الأمم المتحدة» لتغطية علاج وكشف ومتابعة لمرضى سرطان الثدي».
د. نهال حفني
رئيسة بعثة «الهلال الأحمر القطري» في لبنان د. نهال حفني شكرت في كلمتها:
«الإستضافة والإستقبال والكلمات الطيبة، والتعاون الذي نلمس جزءاً منه اليوم نتمنى ونأمل أن يكون نواة لتعاون مستمر مع «مستشفى طرابلس الحكومي»، وهي ليست أول زيارة لـ «الهلال الأحمر القطري» للمستشفى، فقد إنبهرنا للنظام والإنضباط الموجودين في المستشفى وللخدمات التي يقدمها للمرضى اللبنانيين واللاجئين سواء السوريين أو الفلسطينيين».
ما يقدمه المستشفى يستحق الدعم والتقدير
«لا شك ان الخدمات التي يقدمها المستشفى تستحق الدعم والتقدير. وبالتالي نحن اليوم نعتبر أن إهداء العيادة المتنقلة للكشف المبكر على «سرطان الثدي» هي نواة لبرنامج تعاون مشترك لتغطية ومساعدة الحالات المتطلبة للعلاج بالتنسيق مع «المفوضية العامة لشؤون اللاجئين»».
الجودة في خدمات المستشفى نتيجة لجهود كبيرة
وختمت د. نهال حفني:
«هذه العيادة المقدمة من «الهلال الأحمر القطري» و«الهلال الأحمر الكويتي» تمثل الحلقة الأولى في سلسلة العلاج والتي تأتي في الوقت المناسب. ونتمنى ان تتحقق نسب علاج عالية في حال إجراء الكشف المبكر، مع تسجيل سعادتنا من جودة الخدمات التي تقدمها «مستشفى طرابلس الحكومي» نؤكد أن:
– هناك جهوداً كبيرة تُبذل في كل زاوية من أركان هذه المستشفى،
– بداية من مجلس الإدارة،
– وإدارة المستشفى،
– وكل الأقسام،
– والأطباء،
– والعاملين في هذا الجهد المشترك».
ختمت رئيسة بعثة «الهلال الأحمر القطري» في لبنان د. نهال حنفي.
في لقاء «نقابة الأطباء بطرابلس» د. حلاّب: «العيادة والمستشفى للجميع»
وفي اللقاء الذي نظمته «نقابة الأطباء في طرابلس» تحت عنوان:
«التوعية من سرطان الثدي»،
أكد رئيس مجلس إدارة «المستشفى الحكومي» د. فوّاز حلاّب:
«وضع العيادة النقالة التي تسلمتها المستشفى منذ أيام من قبل «الهلال الأحمر القطري» و«الكويتي» والمزودة بجهاز لاجراء الكشف عن سرطان الثدي بتصرف «اللجنة الوطنية في الشمال»، لتكون في خدمة اللبنانيين، وكذلك اللاجئين الفلسطينيين والسوريين وفق الاتفاقية الموقعة مع «الهلال الأحمر القطري»، مما سيُسهل إجراء الكشف المبكر في المناطق والقرى مجاناً».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.