طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

عن تجربة بلدية طرابلس مع هدى سلوم


كتب باسم بخاش-عضو مجلس بلدية طرابلس ما يلي:
تتولى «هيئة إدارة السير والمركبات» مسؤولية كل ما يتعلق ب : الاشارات الضوئية للسير، لوحات السيارات (التي غيرناها منذ فترة)، تخطيط هندسة السير (وضع خطط، إرشادات، لوحات، …)، الوقوف على جوانب الطرق (باركميتير وغيره)، الإعلام والتوجيه، … وذلك بالتنسيق
مع البلديات وقوى الأمن.
تتبع هذه الهيئة لوزارة الداخلية وترأسها المدير العام السيدة هدى سلوم التي أوقفتها القاضية غادة عون بتهمة الفساد ودافع عنها النائب هادي حبيش.
عانت بلدية طرابلس كثيراً حين أرسلت ملفات الباركميتير (الجديد) والإشارات الضوئية (التي يتم تنفيذها حالياً) إلى بيروت ولنا تجربة
مريرة مع السيدة هدى سلوم.
مُرفق، صورة عن عنوان المقال المنشور العام الماضي في صحيفة التمدن.
لا يمكن بناء وطن من دون قضاء نزيه ومن دون محاسبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.