طرابلس لبنان - سياسية مستقلة
تصفح التصنيف

عبدالمجيد الرافعي

حين تتمثل القيم إنسانا

رضوان ياسين ماذا تقول الكلمات في حضرة غيابك، أيها الحاضر الذي لا يغادر الوجدان. لنبل مشاعرك، ينحني الحرف. لوجهك الطيب زحفت أحلامنا. تزهر فيك الرؤى والدروب، وترقص في راحتيك الأماني. نزلت علينا كتاباً جميلاً....، كزهرة نادرة تختبىء في سكون أعماقنا، وسافرت فينا لأرض البراءة. - راح الذي كفه في الطيب ممدود وله في دروب الخير بصمات. رحل محمولاً…

ذكريات عراقية مع الدكتور عبدالمجيد

جان السيد عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة السياحة  في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي في رحيل المغفور له الدكتور عبدالمجيد الطيب الرافعي تعود بي الذاكرة إلى زيارتي للعاصمة العراقية بغداد بصحبة الأب مارون عطالله «المنسق العام لشعلة يوبيل 2000» بصفتي عضواً في مجلس الإدارة ورئيساً للجنة السياحة في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي وتم خلالها البحث مع الدكتور…

مواقف ومحطات هامة مع المناضل الكبير الدكتور عبدالمجيد الرافعي

هشام حسن إزمرلي أول لقاء لي مع المناضل الكبير الدكتور عبدالمجيد الرافعي كان منذ ما يزيد عن 60 عاماً، وكنت أُشرف على حلقات ثقافية حزبية في منطقة باب التبانة آنذاك. اللقاء الأول وفي إحدى هذه الحلقات وأذكر من الحاضرين أحمد الريفي «أبو أشرف» ورحمي الضابط. وبعد إنتهاء وقت هذه الحلقة قال لي رحمي الضابط «سأعرفك الليلة على شخص مهم سيأتي إلى منزلي…

الرجل الذي أعطى ولم يأخذ

د. بشير مواس أن تكتب عن الدكتور عبدالمجيد الرافعي فإنك لا بد ستشعر بشيء من الرهبة ولم تمضِ بضع ساعات على رحيله.  نعم نعلم ان الموت حق ولكل مخلوق أجل إلاّ ان التعود على الغياب ما يزال بعيداً عمن عرفه عن كثب وعاصره عشرات السنين وتلك هي حالي في هذا الشأن. تخيله انه لم يعد بيننا وللأبد لم يخطر على بالي إلى الآن ربما لأني كما كثيرين غيري نهرب من…

ممن تسعى الزعامة إليهم وهم عنها مشغولون بهموم الأمة

د. صفوح أحمد يكن منذ أيام فقدت مدينتنا طرابلس علماً من أعلامها الأفذاذ، رجلاً قلَّ أن يجود الزمان بمثله، إنساناً جُبلت طينته من الإنسانية الخالصة، بحيث لم يكن في فكره وعقله وقلبه مكان لغير الأخلاق السامية والمبادىء الرفيعة. الدكتور عبدالمجيد الرافعي، اسم لامع مشرف، غُيِّب جسده، ولكن يبقى ذكره على كل لسان صادق، وسيرته العطرة تطرب لها آذان…