طرابلس لبنان - سياسية مستقلة
تصفح التصنيف

مقالات

حزب جبران باسيل الجديد:«اللقاء المشرقي» وتأسيس الدولة الفاشلة… «وكي لا نستيقظ ميتين»

تعددت أنواع الحروب التي شهدتها الشعوب والدول على مر التاريخ وتعددت أدواتها... منها حروب بين دول وأمم متوازنة القوى، ومنها حروب دول تجتاح شعوباً من أجل الهيمنة والاستعمار وإحكام السيطرة المادية والعسكرية. وإتخذت أشكال الحروب الاستعمارية لقرون، خاصة القرون الماضية الأخيرة، حروب التوسع الاستعماري،  وكانت بلاد العالم الثالث هي الضحية الأولى والطويلة…

الأكاذيب والفتن لا تبني الأوطان

كم من شعار رُفع فكان ذراً للرماد في العيون!! وكم من وعودٍ أُعطيت ولم يرَ الشعب أثراً لها على أرض الواقع!! وكم من تصريحات لرؤساء ووزراء ونواب بأن محاربة الفساد بدأت بكل إصرار لإبراز هوية المفسدين ولاسيما أصحاب الحصانة، ولم يُحوَّل أحد منهم على القضاء بموجب قانوني: - «من أين لك هذا؟»، - و«محاكمة الرؤساء» المحفوظة في الأدراج من عشرات السنين!! وكم…

«النثـر هو النثـر… والشعر هو الشعر، ولست خصماً للشعر النثـري إذا حصل على رضا القارىء»… رحل الكاتب والشاعر والمقاول «أبو أيوب» متسائلاً: ما طعم الحياة بلا حبّ!

تحتار من أين تبدأ الحديث عن الياس أيوب (ابو ايوب) الشاعر والأديب ورجل الأعمال والمقاول الذي له الباع الطويل في العلاقات والاتصالات مع المرجعيات السياسة؟! ولكن طبيعة وظروف عملي الصحافي واهتماماتي الثقافية والأدبية منذ البدايات حددت تلك العلاقة التي نشأت مع الأديب والشاعر الياس أيوب الذي رحل منذ أيام والذي شاءت الظروف ان ألتقيه مرات عديدة سواء في…

للنفط بديل أما المياه فلا… «الإتجار في العطش» يُهدِّد أمن المنطقة العربية!! وفي لبنان تلوث الليطاني وإهمال سلامة المياه كارثة الكوارث

عنوان لتقرير أصدره «منتدى الحق في المياه بالمنطقة العربية» حيث إستوقفني نشره في الصفحة 20 من جريدة «الشرق الأوسط» بتاريخ 6/12/2018. وبعد قراءته بتمعن، إنتابني القلق من جراء ما تضمنه من وقائع تؤشر إلى صراع دولي غير مرئي للسيطرة على الموارد المائية في الوطن العربي. وذلك بسبب تحول المياه إلى سوق تدر أرباحاً طائلة للشركات عابرة الحدود القومية لكل…

كل سياسي له مرجعيته وليس الشعب

ليست الصدفة التي تحكمت بتأخير تأليف الحكومة، قبل اعلانها اخيراً، بعد انتظار طال تسعة اشهر، وقد اعترضت التأليف صعوبات كثيرة وعُقد مستعصية الحل واستطاع الرئيس المكلف حل بعضها واستعصى عليه حل عقد اخرى، وكانت فئة من اللبنانيين، هويةً، تضع المطبات والعصي بالدواليب قبل التأليف. انها عناصر شغب لا ضمير يمنعهم ولا وجدان يردعهم لا يخافون عاجل عار ولا آجل…